الخميس , 2 أبريل 2020 - 9:09 مساءً
ا.د.حنان يوسف عميد كلية الإعلام بالأكاديمية البحرية رئيس منظمة العربية للحوار والتعاون الدولى رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير

العربية للحوارتشارك فى مؤتمر الإعلام بين التعصب وقبول الآخر

 

تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، نظمت كلية الإعلام بالجامعة الحديثة برئاسة الدكتور سامي الشريف عميد كلية الإعلام وعضو مجلس أمناء المنظمة العربية للحوار مؤتمرًا بعنوان الإعلام بين التعصب وقبول الآخر، بحضور نخبة كبيرة من كبار المسؤولين والمتخصصين وأساتذة الإعلام في مصر والعالم العربي على رأسهم المستشار عدلي حسين عضو مجلس أمناء المنظمة، ورئيس اتحاد مفوضية الثقافات الاورومترسطي. وحرصت المنظمة العربية للحوار على المشاركة فى فاعليات المؤتمر وذلك من خلال وفد رفيع المستوى، ضم مسئولى الملف الإعلامى بالمنظمة كل من الدكتورة حنان يوسف استاذ الإعلام ورئيس المنظمة العربية للحوار، والدكتور نادر محمد، والدكتورة شيماء أنور، والدكتورة مروة عليان. من ناحيتها صرحت الدكتورة حنان يوسف استاذ الإعلام، ورئيس المنظمة العربية للحوار، أن المنظمة تسعي دائما لترشيح ومشاركة أعضائها في الموتمرات الهامة، والتى ترتبط بالحوار من أجل تصحيح بعض المفاهيم والمشاركة فى نشر الوعى لدى الآخرين، مؤكدة أن ذلك يأتى ضمن الأفكار التى تتبنها المنظمة وتهدف إليها فى تشجيع ثقافة قبول الآخر من خلال الحوار والتفاهم .

شاركها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *